كنوز ميديا / دولي

تم نقل شخصين على الأقل إلى المستشفى بسبب إصاباتهما بعد أن سقطت طائرة هليكوبتر في المحيط قبالة ساحل ميامي بيتش في فلوريدا، بعد ظهر يوم أمس السبت.

وبدأت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية (FAA) تحقيقا في قضية سقوط طائرة هليكوبتر من طراز “روبنسون R44” “في ظل ظروف غير معروفة”، لتتحطم في المحيط الأطلسي، وأكدت السلطات أن اثنين من أصل ثلاثة ركاب نُقلا إلى مركز رايدر للصدمات في جاكسون ميموريا، مشيرة إلى أن الركاب الثلاثة في حالة مستقرة.

ونشر قسم شرطة ميامي بيتش على موقع تويتر مقطع فيديو يظهر حادثة سقوط الطائرة، حيث أشار المنشور إلى أن الحادث وقع بالقرب من منطقة الشاطئ قبالة شارع 10th و Ocean Drive، ما أدى إلى إغلاق بين الشارعين 9 و 11.

كانت الطائرة، التي تم تحديدها على أنها من طراز “روبنسون R44″، موضوعًا لتدقيق إدارة الطيران الفيدرالية منذ عدة سنوات، بسبب سلسلة من العيوب القاتلة في كثير من الأحيان، فضلاً عن التقارير المتكررة عن حوادث الاصطدام المنخفضة على مدى العقدين الماضيين.

ومنذ عام 2006 إلى عام 2016، ارتبطت طائرة “روبنسون R44” بما لا يقل عن 42 حادثًا مميتًا في الولايات المتحدة وحدها، أي 1.6 حادث مميت لكل 100000 ساعة طيران، فيما تم الإبلاغ عن 313 حادثًا على الأقل خلال العام الماضي في جميع أنحاء العالم، ما أدى إلى وفاة 176 شخص، وفقًا لصحيفة “Los Angeles Times”.

وفي حين أن العديد من المشكلات التي تعاني منها مروحية Robinson Helicopter Company المثيرة للجدل لا تزال غير معلن عنها، فقد تم تحديد “ارتطام الصاري” سابقًا على أنه سبب وفاة 18 شخصًا على الأقل في نيوزيلندا.

ويحدث “ارتطام الصاري” عندما يصطدم جزء داخلي من آلية الدوار الرئيسي بعمود محرك الدوار الرئيسي، كما تشمل العوامل المساهمة الاضطرابات وأحداث الجاذبية المنخفضة، والتي يمكن أن تؤدي إلى تحطم المروحية في منتصف الرحلة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here