كنوز ميديا / سياسي

أكد النائب المستقل مصطفى جبار سند، اليوم الأحد، أن حكومة تصريف الأعمال ماضية بإبرام العقود دون أي تردد.

وقال سند في بيان إنه “بظل حكومة تصريف الأعمال وانشغال الرأي العام بإنبوب العقبة، حكومتنا ماضية بدون تردد بأكثر من عقد”، مشيرا إلى أن “وزارة النفط توجه بكتاب سري جداً، بإبرام عقد مع شركة اكسيليتور الامريكية لادارة رصيف في ميناء خور الزبير لاستيراد الغاز السائل من قطر”.

وأردف بالقول: “ما دام الغاز المستورد ليس من إيران فلا أحد ينتحس وينتفض لوهم الاكتفاء الذاتي من الغاز”، لافتا إلى أن “وزارة النفط استحصلت موافقة رئيس الوزراء على العقد، وبينما هي تباشر باجراءات العقد تفاجأت بأن مدير الموانئ قام بابرام عقد مع شركة أخرى لادارة الرصيف وهو قيد الإنجاز”.

وأكمل أن “وزارة النفط وجهت بابرام عقد لتأهيل رصيف نفطي بالفاو بقيمة أكثر من 110 ملايين دولار، علماً أن نفط البصرة لا تملك سيولة لتغطية هذه العقود”.

وأوضح أن “وزارة الكهرباء وقعت عقد فاشل للجباية، يتضمن دفع 7,500 دينار مع كل فاتورة لمدة 15 سنة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here