تنشر وكالة كنوز ميديا ، لقطات من حديث النائب عن كتلة الصادقون أحمد الموسوي، خلال حوار متلفز على احدى الفضائيا  العراقية.

– هناك أطراف محلية تسعى لإشعال فتنة طائفية من خلال أجندات خارجية.

– كلام الشيخ الخزعلي بشأن جر البلد لفتنة طائفية من قبل أطراف داخلية له مدلولات واضحة وصريحة.

– البلد يعيش حالة من الانسداد السياسي وعلى الجميع الجلوس إلى طاولة الحوار لحلحلة الأزمة الحالية.

– هناك أطراف تحاول إضعاف المكون الأكبر الذي يشكل الأغلبية في البلاد لتحقيق مآرب سياسية.

– على الجميع الحذر من مسألة إضعاف المكون الأكبر في البلاد من خلال وضع أزمات جديدة.

– في حال إضعاف المكون الشيعي فسيؤدي لإضعاف البلاد والأطراف الشيعية تحاول صد هذه الفتنة.

– في حال الجلوس للحوار فسيكون هناك حل مؤكد للازمة السياسية الحالية في البلاد.

– على الأطراف السياسية تقديم التنازلات من اجل خدمة ومصالح الشعب العراقي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here