كنوز ميديا / امني

أصدرت مديرية الأمن والانضباط، والتحقيقات والأمن الوقائي في هيئة الحشد الشعبي، اليوم الأربعاء، توضيحا بشأن اعتقال عدد من الإرهابيين مؤخرا، مؤكدة ان كافة تحركاتها لا تتم إلا بشكل قانوني ورسمي وبعيدة كل البعد عن الاستهداف الشخصي أو الطائفي لمكون دون آخر.
وقالت المديرية في بيان  “تداولت في الآونة الأخيرة مواقع التواصل الاجتماعي خبر استهداف وزير الدفاع المحترم من قبل المديرية العامة للأمن والانضباط التابعة الى هيئة الحشد الشعبي بعد عمليات اعتقال الإرهابيين التابعين إلى تنظيم داعش الارهابي في منطقة العيثة في قضاء الشرقاط ضمن محافظة صلاح الدين والتي قامت بها مديرية الأمن، في حين تؤكد المديرية العامة على السمعة الحسنة للوزير ومواقفه في عمليات التحرير ومشاركته أثناء عمليات التحرير التي طالت المناطق التي تم السيطرة عليها من قبل المجاميع الإرهابية آنذاك”.

واضافت ان “كافة تحركاتها لا تتم إلا بشكل قانوني ورسمي وبحس أمني ووطني عالي لمنع كافة التهديدات التي تطال البلاد من قبل المجاميع الإرهابية وهي بعيدة كل البعد عن الاستهداف الشخصي أوالطائفي لمكون دون آخر”.

ودعت “كافة الهيئات الإعلامية ان تتجنب المصادر المشبوهة وغير الموثوقة في عملية نقل وتداول الاخبار وإن تتلقى الأخبار من الهيئات الاعلامية الرسمية والمعروفة برسالتها ودقتها في نقل الأخبار”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here