كنوز ميديا / دولي

قال السفير الروسي في واشنطن، أناتولي أنتونوف، إن العقوبات الغربية ضد بلاده ستضرب الأسواق العالمية، وستؤثر على رفاهية الأمريكيين، لكنها لن تجبر موسكو على تغيير سياستها الخارجية.
وأضاف السفير أنتونوف: “ما من شك في أن العقوبات المفروضة علينا ستضر بأسواق المال والطاقة العالمية، ولن تستثني الولايات المتحدة، حيث سيشعر المواطنون العاديون فيها بكل عواقب ارتفاع الأسعار”، مشددا على أن العقوبات ضد روسيا “لن تحل شيئا”.

وأعلن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أمس الثلاثاء، أن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات جديدة على روسيا تستهدف “دينها السيادي ونخبتها”، معترفا بأن هذه الإجراءات ستضرب كذلك اقتصاد الولايات المتحدة.

وأوضح الرئيس الأمريكي أن بلاده تفرض 4 مجموعات من الإجراءات التقييدية ضد روسيا ستدخل حيز التنفيذ يوم الأربعاء، مبينا أنها تشمل “عقوبات حظر كاملة” بحق مؤسسة “VEB” الروسية وبنكها العسكري، وتطبيق “عقوبات شاملة على الدين السيادي الروسي”، مضيفا: “ذلك يعني أننا نقطع الحكومة الروسية عن التمويل الغربي”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here