كنوز ميديا / محلي

توافد ملايين الزائرين إلى مدينة الكاظمية المقدسة لإحياء ذكرى استشهاد الإمام الكاظم (ع)، وسط استعدادات أمنية وخدمية وصحية كبيرة اتخذتها الوزارات والجهات المعنية.
وقال نائب أمين عام العتبة الكاظمية المقدسة سعد الحجية إن “انحسار فيروس كورونا أسهم بتوافد ملايين الزوار إلى العتبة الكاظمية المقدسة قبل أُسبوع من مدة الزيارة، على عكس الأعوام القليلة الماضية، إذ كان الزائرون يتوافدون قبل يومين من الزيارة بسبب الجائحة”.
وأشار إلى “انتشار مئات المواكب الحسينية خارج الصحن الكاظمي المقدس لخدمة الزائرين”، مرجحاً أن “تكون أعداد الزائرين بين 7ـ10 ملايين زائر، بينهم آلاف الزوار من لبنان والبحرين والسعودية وسوريا وباكستان وإيران وجنسيات أخرى”.
وذكر أن “مدينة الكاظمية المقدسة فتحت أبواب جميع الحسينيات والمساجد والدور لاستقبال الوافدين من خارج البلاد للمبيت فيها”.
وأكد الحجية “توفير المئات من العجلات بالتنسيق مع وزارة النقل لتسهيل وصول الزوار إلى محيط المقام المقدس وبالعكس، أما ضمن منطقة العتبة فتم توفير باصات خاصة بالتعاون مع العتبات المقدسة الأُخرى بالمحافظات والحشد الشعبي لنقلهم من أقرب نقطة للمرقد إلى القطع الأول”.
وتابع أنه “تم نشر مفارز طبية ثابتة ومتحركة على طول طريق الزائرين، إلى جانب مشاركة أمانة بغداد بخطة خدمية شاملة من خلال تقسيم قاطع بلدية الكاظمية إلى 9 قواطع وإشراك 142 آلية تخصصية متنوعة، إلى جانب زج أكثر من ألف عامل، ودعم أصحاب المواكب والسرادقات بمياه الشرب والحاويات وأكياس النفايات”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here