كنوز ميديا / سياسي

عدّ النائب نايف الشمري، يوم الجمعة، إقرار قانون الخدمة العسكرية الإلزامية “ضرورة” لتأهيل الأجيال القادمة وحماية للنسيج المجتمعي، وفيما بيّن أن كل متطلبات إقراره باتت جاهزة في البرلمان، توقع تأييداً واسعاً من الكتل السياسية لإقرار القانون لأنه يخدم البلاد.

وقال الشمري”نحن مصرون على اقرار قانون الخدمة الإلزامية في هذه الدورة البرلمانية وقد باتت الحاجة ضرورية له ويجب ان يعود ونوفر له كل المتطلبات”، مبينا ان “قانون الخدمة هو تأهيل للأجيال القادمة ووحدة للنسيج المجتمعي في البلاد”.

وأضاف الشمري وهو نائب رئيس لجنة الأمن والدفاع في الدورة البرلمانية السابقة، “كان هنالك اعتراض كبير على القانون في السابق، ولكن لجنة الامن والدفاع في الدورة الماضية عملت عليه بصورة جدية وعلى ترتيب وتعديل فقراته باعتباره قد ورد من الحكومة الى البرلمان، وبعد اكمال المسودة سترفع الى رئاسة البرلمان للتصويت عليها”.

وتوقع الشمري “وجود تأييد كبير لإقرار القانون في هذه الدورة وعدم وجود اعتراض من الكتل السياسية لانه يخدم البلاد بصورة عامة”.

ولم يطبق العراق، بعد عام 2003، قانون الخدمة العسكرية الإلزامية، واكتفى بالتطوع على صفوف قواته الأمنية فيما تتصاعد الأصوات بتشريع قانون ملزم للخدمة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here