كنوز ميديا / دولي
رأى الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، السبت، أن الحرب على أوكرانيا “ستطول” ويجب الاستعداد لها، فيما أشار إلى أن الحكومة تعد “خطة صمود” لمواجهة العواقب الاقتصادية للأزمة.
وقال ماكرون لدى افتتاح المعرض الدولي للزراعة في باريس، “عادت الحرب إلى أوروبا (…) هذه الحرب ستطول” مشددا على أنها “لن تكون بلا عواقب على عالم الزراعة”.

وأوضح: “من المؤكد أنه ستكون هناك عواقب على صادراتنا في القطاعات الرئيسية”، مثل النبيذ والحبوب والعلف مردفا: “نحن بصدد وضع خطة صمود”.

وتحدث ماكرون لمدة عشرين دقيقة أمام قادة المنظمات المهنية. وهو الذي اختصر زيارته للمعرض الذي يستمر حتى 6 مارس بسبب الأزمة الدولية. ويخشى متخصصون في مجال الأغذية من إجراءات انتقامية روسية من شأنها أن تشل التجارة ردا على العقوبات الغربية.

وفرنسا هي تاسع أكبر مورد للمنتجات الغذائية الزراعية ل‍روسيا بقيمة 780 مليون يورو سنويا بحسب جمعية الصناعات الزراعية الفرنسية “انيا”. وهناك العديد من الشركات الفرنسية الكبيرة في أوكرانيا تعمل خصوصا في قطاع الألبان والحبوب والبذور.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here