كنوز ميديا / محلي

كشفت وزارة الكهرباء، اليوم الأحد، عن خطة لإنارة جميع الشوارع الرئيسة والفرعية، فيما حددت أولوية الشوارع المقرر إنارتها.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد موسى، بحسب الاعلام الحكومي، إن “وزارة الكهرباء ودوائر التوزيع بالتحديد تعمل منذ وقت ليس بالقصير على إنارة الشوارع الرئيسة والطرق الحولية، لكن هناك قلة تخصيصات تحكم دوائر التوزيع”، لافتاً إلى “وجود عمل كبير على تركيب المصابيح و(البترنجات) والأعمدة الديكورية لبعض الشوارع الحضارية مثل شارع الرشيد إضافة إلى الطرق السريعة مثل سريع قناة الجيش وسريع محمد القاسم وحتى الطرق الخارجية”.

وأضاف موسى، أن “هناك محددات هي عبارة عن قلة التخصيصات المالية وهناك تنسيق مع دوائر الأمانة فيما يخص الإنارة في بعض الشوارع كونها من مسؤولية الدوائر البلدية، إضافة إلى أن تشغيل بعض هذه المصابيح”، مشيرا الى أن “بعض الانارة ينبغي أن تدفع كلفتها من دوائر البلدية لصالح تلك الإنارة”.

وأوضح أن “هناك أولوية ومراعاة للطرق والشوارع الرئيسة والجسور والمدن المقدسة ومن ثم سيكون التوجه بعد ذلك للشوارع الفرعية”، مشيراً إلى أن “الإنارة هي من ضمن عمل دوائر التوزيع، لكن هناك قلة في التخصيصات المالية لصالح الصيانات ومحطات الانتاج وخطوط النقل، فكيف بالإنارة؟”.

وأكد “ما أن تتوفر الأموال ستعلن الوزارة عن خطة لإنارة جميع الشوارع الرئيسة والفرعية وستكون شاملة لإنارة جميع الطرق”، منوهاً بأنه “حتى الآن لا توجد أي موازنة لصالح وزارة الكهرباء ولا يوجد مبلغ محدد لإنارة الطرق، والشوارع التي تنار حالياً هي عبارة عن طاقة مجهزة ينبغي أن تدفع تكاليفها من الدوائر البلدية والأمانة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here