كنوز ميديا / تقارير / متابعات

حشود الزائرين من مختلف المحافظات العراقية تدفقت إلى مدينة الكاظمية شمال العاصمة بغداد لإحياء الزيارة الرجبية، في وقت تدخل زيارة ذكرى استشهاد الإمام الكاظم عليه السلام اليوم الأحد في ذروة أعدادها المليونية.

الشرطة الإتحادية أعلنت أنها اتخذت جميع الإجراءات للحفاظ على انسيابية الزيارة، مشيرة إلى أنها اتخذت إجراءات أمنية وصحية عالية المستوى.

عمليات بغداد كانت قد خصصت اكثر من سبعة مقرات مسيطرة ضمن محيط منطقة الكاظمية وبإشراف القادة الميدانيين في المقرات المتقدمة في الكرخ والرصافة وقادة الفرق لتأمين دخول الزوار وكذلك تأمين الجهد الهندسي والخدمي المرافق له.

وشهدت الطرق التي سلكها الوافدون انتشار آلاف المواكب لخدمة الزائرين، فضلا عن توفير العجلات بالتنسيق مع وزارة النقل لتسهيل وصول الزوار إلى محيط المدينة المقدسة وبالعكس، فيما نشرت وزارة الصحة مفارز طبية ثابتة ومتحركة على طول طرق الزائرين.

قوات الحشد الشعبي نشرت وحداتها على الطرق المؤدية الى مدينة الكاظمية لتأمين حماية زائري المرقد الطاهر، وقد انتشرت قوات تابعة للواء الثامن في هيئة الحشد الشعبي في البساتين الواقعة جنوب العاصمة بغداد ومنطقة البوعيثة، وأقامت حواجز ثابتة وكمائن ليلية، كما سيرت دوريات على طول الطرق الواصلة بين العاصمة بغداد ومدينة الكاظمية، لحفاظ أمن المنطقة والزائرين.

الاجهزة الطبية التابعة لهيئة الحشد الشعبي استنفرت بدورها جهودها لخدمة الزائرين، حيث ساهمت في تقديم الخدمات الطبية في مراكزها المنتشرة في المناطق المؤدية الى مدينة الكاظمية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here