كنوز ميديا / اقتصاد

كشف المختص بالشأن الاقتصادي نبيل المرسومي، اليوم الاحد، عن الخسائر المتوقعة للعراق في حال العودة الى سعر صرف الدولار القديم.
وقال المرسومي في تدوينة اطلعت عليها كنوز ميديا ، إن “العائدات النفطية الصافية المتوقعة عام 2022 = 70 مليار دولار (بعد طرح التكاليف المدفوعة الى شركات التراخيص النفطية واستيرادات الحكومة)”.

وأَضاف أن “العائدات النفطية مقومة بالدينار عند سعر الصرف الحالي = 101.5 ترليون دينار”.

وتابع، “العائدات النفطية مقومة بالدينار عند سعر الصرف القديم = 78.260 ترليون دينار”.

وبين المختص بالشأن الاقتصادي أن “الفرق بين السعرين = 101.5 – 78.260 = 23.240 ترليون دينار”، مستدركا بأن “الدين الداخلي للعراق = 68.214 ترليون دينار”.

ورأى المرسومي أن “وزارة المالية ستدفع عند سعر الصرف الحالي 47.044 مليار دولار لتسديد قيمة الدين الداخلي”، لافتا الى أن “وزارة المالية ستدفع عند سعر الصرف القديم 61.014 مليار دولار لتسديد قيمة الدين الداخلي”.

وأوضح أن “الفرق بين السعرين = 61.014 – 47.044= 13.970 مليار دولار”.

وأردف المختص بالشأن الاقتصادي، “سيكون اجمالي الخسائر المالية للعراق عام 2022 جراء العودة الى سعر الصرف القديم (بعد تحويل الدينار الى دولار) نحو 34.757 مليار دولار”.

وختم المرسومي قائلا: “هذا المبلغ يعادل سبعة اضعاف موازنة سوريا واكثر من ضعفي موازنة الأردن عام 2022 ، ويكفي هذا المبلغ لاستكمال ميناء الفاو بمراحله الثلاث واستكمال معظم البنى التحتية الضرورية للربط مع طريق الحرير وهو ما يؤدي لاحقا الى المساهمة الفاعلة في توفير فرص العمل ومواجهة الفقر وتقليصه”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here