كنوز ميديا / سياسي

أكد النائب المستقل عدنان الجابري، عدم حصول اتفاق على تسمية رؤساء اللجان النيابية وأعضائها في البرلمان، فيما تطرق لملف استضافة وزير المالية بجلسة الاثنين المقبل، مؤكداً أنها ستشهد طرح اسئلة في ملفين مهمين.

وقال الجابري في تصريح صحفي ”نتوقع أن يكون حضور النواب لجلسة يوم غد الاثنين أكبر من سابقتها بسبب ملف تشكيل اللجان وهناك اجتماعات سبقت الجلسة لكنها لم تفض إلى تسمية رئاسات وأعضاء اللجان”.

وأضاف، أن “النواب المستقلين سيشاركون بقوة في اللجان النيابية الجديدة، على اعتبار أن مجلس النواب بدورته الحالية الخامسة شهد إضافة نوعية للمستقلين وهم مكون أساسي في العملية السياسية والتشريعية وسيكون لهم نصيب جيد من اللجان”.

وأشار إلى أن “عدد النواب المستقلين لا يستهان به ولا يمكن إهمالهم او عدم وضعهم في اللجان وهناك الكثير من المفاوضات والمستقلون يفرضون شروطهم ضمن تكتل العراق المستقل واشترطوا أن تعطيهم الكتل الفائزة حق المشاركة بتسمية رئيس الوزراء المكلف للدخول ضمن الكتلة الأكبر”.

وأكد أن “اتجاه مجلس النواب نحو واجب تشكيل اللجان أفضل من انتظار الاتفاق على تسمية رئيس الجمهورية، إذ إن مجلس النواب لديه مهام ينبغي أن لا تتعطل”.

وبخصوص ملف استضافة وزير المالية علي علاوي في الجلسة أوضح الجابري أنه “في حال حضور الوزير نتوقع جلسة ساخنة إذ أن الكثير من النواب يودون طرح أسئلة مهمة خصوصاً فيما يتعلق بتطبيق المواد الدستورية الخاصة بتعزيز الاقتصاد الوطني وفق الطرق الحديثة فضلاً عن ملف زيادة قيمة الدولار أمام الدينار”.

وفيما يتعلق بالعقوبات الانضباطية بحق النواب المتغيبين والمتخلفين عن أداء اليمين قال الجابري، إن “السلطة التشريعية بحاجة لتواجد النواب وتغيب البعض منهم يعني تغييب صوت من انتخبهم”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here