تنشر وكالة  كنوز ميديا ، تفاعل الاوساط السياسية حول ما جرى امام محكمة الكرخ وقرارات المحكمة الاتحادية:

  • عضو الاطار  حامد الموسوي خلال حوار متلفز:

– القضاء قدم الكثير من التضحيات وتعرض الى ضغوط كثيرة.

– لا يمكن ان تقوم الدولة في ظل الضغوط التي تمارس على القضاء.

– المحكمة الاتحادية اثبتت ان هناك امل بوجود قضاء يدافع عن الدستور.

– المؤسسة القضائية تم التصويت عليها من قبل البرلمان.

– يجب سؤال الكتل عن مدى ايمانها بقرارات القضاء.

– التشكيك بقرارات القضاء هو اساءة لمنظومة الدولة.

  • استاذ الاعلام في جامعة اهل البيت غالب خلال حوار متلفز:

– القضاء لم يتخلص من التهديدات منذ الاحتلال الاميركي.

– تغريدة الصدر الاخيرة كانت داعمة للقضاء.

– الجميع ملزم باحترام قرارات القضاء.

– القضاء هو الخيمة الوحيدة والاخيرة التي من الممكن ان تحافظ على البلاد.

– ما جرى امام محكمة الكرخ غير مرتبط بقرارات المحكمة الاتحادية.

– دخول القوة العسكرية الى محكمة الكرخ هو تهديد للقضاء.

– لا توجد اي سلطة تحاسب الرئاسات الثلاث.

– البرلمان هو اكثر مؤسسة تجاوزت على القضاء العراقي.

– يجب دعم المؤسسة القضائية من كافة النواحي.

  • الخبير القانوني حبيب القريشي خلال حوار متلفز:

– القضاء العراقي تم بنائه بشكل جديد بعد عام 2003.

– بناء القضاء كان متعثرا بسبب الاحتلال والإرهاب والكثير من الامور.

– هناك تقصير واضح في أداء القضاء العراقي.

– بيان القضاء يثبت وجود اعتداء من قبل القوة التي حاصرت محكمة الكرخ.

– الفصل بين السلطات في العراق ليس فصلا جافا.

– القضاء قادر على إعادة هيبته في حال ثبت الاعتداء على محكمة الكرخ.

– القضاء الذي حاكم المقبور صدام لن يخشى وكيل وزير الداخلية اذا ثبت الاعتداء.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here