بقلم // السيد عبد الصافي

3 فضائح في 3 أيام إرتكبها أصحاب أكبر 3 مسؤوليات في الدولة العراقية ، ولو قُدّر وأن حصلت واحدة منها فقط في بلد يحترم نفسه وتحترم فيه الحكومة شعبها لأطيح بالمسؤول عنها في وقت لايتجاوز ال 3 ساعات … 

* دولة السيد رئيس مجلس الوزراء يأمر أحد القيادات الأمنية البارزة بقيادة قوة تقتحم محكمة الكرخ لأختطاف متهم موقوف على قضية تتعلق ( بالسلامة الشخصية لدولته لاسلامة وأمن العراق) قررت المحكمة أطلاق سراحه بكفالة وإحالته الى سجن آخر بعدما اقتنعت بسلامة موقفه وتبين لها قسوة التعذيب الذي تعرض له لأجباره على إبداء إعترافات كاذبة ..

** فخامة السيد رئيس الجمهورية يوافق على توصية دولة السيد رئيس مجلس الوزراء بأصدار عفو خاص عن تاجر مخدرات مدان من القضاء ومحكوم عليه بالسجن المؤبد والغرامة 30 مليون دينار .. بالرغم من إن الشارع العراقي مازال يعيش حالة الأستياء والأستنكار الكبيرين لأغتيال قاض مختص بالنظر بجرائم المخدرات وقد تحولت جريمة إغتياله الى قضية رأي عام إستنكرها الجميع بما فيهم دولة وفخامة الرئيسين ولاننسى كيف توعدا ( المتورطين بالملاحقة والأقتصاص ) !!! 

*** سيادة رئيس مجلس النواب يقوم بزيارة تركيا برفقة رئيس التحالف الذي ينتمي له بناءً على ( إستدعاء ) من الرئيس التركي وبحضور رئيس جهاز مخابراته السابق والمكلف بأدارة الملف العراقي .. السيد رئيس مجلس النواب لم يذهب بصفته الرسمية بل بصفته ( المكوناتية ) وعلى نفقة الميزانية العامة للدولة مثل كل جولاته من أجل الأصغاء ( لفورمانات السلطان ) …

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here