كنوز ميديا / سياسي

علق المتحدث الرسمي باسم حركة النجباء في العراق نصر الشمري ورئيس المجلس السياسي للحركة الشیخ علي الاسدي، على دعم الحكومات الغربية لإرسال مقاتلين أوروبيين إلى الجبهة الأوكرانية، وأشارا إلى أن نفس الضمائر العمياء المتغطرسة تصف المقاتلين الذين يدافعون عن المقدسات الإسلامية بأنهم إرهابيون.

وأفاد الموقع الإعلامي لمکتب النجباء في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، أن اثنین من كبار أعضاء المقاومة الإسلامية حركة النجباء، أشارا إلى دعم الحكومات الغربية لأوكرانيا في حربها مع روسيا، وأدانا النهج الغربي في الكيل بمكيالين تجاه الدول الإسلامية.

وذكر المتحدث الرسمي باسم النجباء في تغريدة على تويتر: عندما ذهب مجاهدونا من العراق للدفاع عن عقيدتهم ومقدساتهم وأمن بلدنا القومي في سوريا ضد أقذر وأقسى أنواع الإرهاب الدولي انبرى العالم الغربي الذي يدعي التحضّر والحيادية الى التهم وفرض العقوبات وشن الحملات الإعلامية المظللة.

وأضاف المهندس نصر الشمري، في حين أن نفس هذا العالم (الغرب) اليوم يستنهض كل إمكاناته ويفتح حدوده لمواطنيه ويدعوهم إلى التطوع للقتال خارج أراضيهم في معركة بين بلدين جارين.

وفي الختام أكد أن هذا يثبت ما أكدنا عليه من أنه لهذا العالم الغربي المستكبر ضمير أعور ينظر إلى الأمور من زاوية واحدة لا ترى إلا مصالحه الاستكبارية، متابعا رحم الله شهداء المقاومة المدافعين عن الحرمات والمقدسات، والعار لكل من شنع عليهم وطعنهم وخذل عن نصرتهم، ولعل في هذا ما يدعوهم الى مراجعة مواقفهم المخجلة.

وفي بيان منفصل انتقد رئيس المجلس السياسي للنجباء السياسة المنحرفة والاحادية الغربية وعلى رأسها أمريكا وبريطانيا، وكتب: عندما هبّ رجال المقاومة من الفصائل الإسلامية الى سوريا لأجل الدفاع عن مقدساتهم وعقيدتهم وأمنهم القومي، مع ترحيب من الحكومة السورية بذلك، وصفتهم السياسة البجحة والعوراء بالارهابيين والمتدخلين بشؤون الدول الأخرى!

وشجب الشیخ علي الاسدي، دعم وزيرة خارجية بريطانيا لدعوة حكومة أوكرانيا للمقاتلين الأجانب للوقوف الى جانبها بما فيهم البريطانيين في الحرب ضد روسيا، مؤكدا أن هذه رسالة لكل الخونة والمتخاذلين العرب ومن يتبعهم من ذيولهم.

وختم بيانه بتكريم قائد محور المقاومة الشهيد سليماني، بهاشتاغ # كم أنت عظيم يا سليماني.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here