كنوز ميديا /سياسي

كشفت مصادر مُطلعة اليوم الثلاثاء ان المرسوم الجمهوري المتعلق بالعفو الخاص لنجل محافظ النجف الاشرف السابق لؤي الياسري ، تم بضغط من قبل زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي .

وقالت المصادر في تصريح اطلعت عليه وكالة كنوز ميديا ، نقلاً عن رئيس الجمهورية برهم صالح قوله : زارني رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ليلاً وابلغني رسالة السيد مقتدى الصدر وقال بالحرف “الصدر كلفني بإصدار عفو خاص الى جواد نجل السيد لؤي محافظ النجف السابق”، مؤكدا ان رئيس الجمهورية  اعترض على ذلك ، وقال ان الأمر مخالف للقانون .

واوضحت المصادر ان الكاظمي ابلغ صالح “نحن المسؤولون عنه كحكومة ووزارة العدل والقضاء ، وانت عملك المصادقة فقط” ، مؤكدة ان” رئيس الجمهورية كرر رفضه للقضية ٫لانها تخالف القانون وتنتهك الدستور .

ولفتت الى ان” مصطفى الكاظمي اتصل بـ “كاظم العيساوي” المقرب من الصدر وقال له برهم صالح يريد التحدث مع الصدر ،فتحدث الاول مع الصدر قائلاً: إن هذا العفو مخالف للقانون ولا استطيع المصادقة عليه ،فرد الصدر : “ان السيد لؤي الياسري منا وبناءا على ذلك نريد ان يصدر بولده عفو خاص” .

واشارت الى انه وفق تلك المعطيات قام رئيس الجمهورية بالمصادقة وليس بإصدار أمر العفو كما يشاع في الاعلام ، مبينة ان ” من قام بإصدار العفو هو الكاظمي وحكومته”.

ونوهت المصادر الى ان “الموضوع كان سري جداً بين “الكاظمي والدائرة المحيطة به ” وتم تسريب المرسوم ضد “برهم صالح” من قبل فرهاد ،نائب الامين العام لمجلس الوزراء والتابع للحزب الديمقراطي الكوردستاني”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here