كنوز ميديا / دولي

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ وين بين، إن الدعم الأمريكي لتايوان سيكون عبثا ولن يكون ذا جدوى.

وجاء تصريح المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ردا على زيارة وفد من المسؤولين الأمريكيين السابقين إلى تايبيه يوم الثلاثاء وهي خطوة يُنظر إليها على أنها طريقة الرئيس جو بايدن لطمأنة شعب الجزيرة بعد العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وذكرت صحيفة “نيوزويك” الأمريكية أن المراقبين في جميع أنحاء العالم سارع للتنبؤ بأن الرئيس الصيني شي جين بينغ سيحاول قريبا اتباع خطوات روسيا ضد تايوان.

وصرح وانغ وين بين في إفادة صحفية يومية بأن “إرادة الشعب الصيني في الدفاع عن سيادتنا الوطنية ووحدة أراضينا ثابتة”.

وأضاف “أيا كان من ترسله الولايات المتحدة لإظهار ما يسمى بدعمها لتايوان، فلن يكون مجديا”.

وقال إنه يتعين على واشنطن التعامل مع موضوع تايوان “بحكمة”، “حتى لا تزيد من تقويض العلاقات الصينية الأمريكية بشكل خطير”.

ويترأس وفد بايدن لتايوان مايك مولين الذي كان رئيسا لهيئة الأركان المشتركة في إدارتي جورج دبليو بوش وباراك أوباما، ويوجد معه كبار مسؤولي الدفاع السابقين ميغان أوسوليفان وميشيل فلورنوي ومستشارا الأمن القومي السابقان مايك غرين وإيفان ميديروس.

ومن المقرر أن يجتمع الوفد مع رئيسة تايوان تساي إنغ ون، وموظفي الأمن القومي لديها، ووزير الدفاع تشيو كو تشنغ يوم الأربعاء.

المصدر: صحيفة “نيوزويك” الأمريكية

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here