كنوز ميديا / دولي

أعلنت الناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الثلاثاء، أن بلادها تعتبر طرد دبلوماسيي بعثتها الدائمة لدى الأمم المتحدة خطوة للتصعيد في العلاقات الروسية الأمريكية.

وذكرت زاخاروفا، في تعليق منشور على موقع الخارجية الروسية، أن بلادها “تعتبر طرد 12 دبلوماسيا من أعضاء البعثة الدبلوماسية الروسية في نيويورك تصعيدا متعمدا وساخرا في العلاقات الروسية الأمريكية، أثارته واشنطن في انتهاك لالتزامات الولايات المتحدة بموجب الاتفاقية ذات الصلة مع الدولة المضيفة”.

وأضافت، أن “طرد الدبلوماسيين الروس لن يبقى بدون رد فعل مناسب، وليس بالضرورة أن يكون بالمثل. ننصح المسؤولين في واشنطن بالتفكير في عواقب نهجهم المدمر”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here