كنوز ميديا / دولي

أعلن مكتب رئيس وزراء كوريا الجنوبية، كيم بو-كيوم، أن الفحوص أظهرت إصابته بفيروس كورونا، اليوم الخميس، في وقت بلغت إصابات كورونا اليومية بالبلاد معدلات قياسية هذا الأسبوع، مدفوعةً بتفشي متحور أوميكرون سريع الانتشار.
ويقود كيم جهود مكافحة الفيروس، حيث يعقد اجتماعات منتظمة مع المسؤولين والخبراء ويزور المنشآت الطبية والتعليمية، من أجل التحقق من الحجر الصحي وتشجيع عمليات التطعيم.

وقال مسؤول في مكتبه لوكالة “رويترز” للأنباء، “كان يعاني سعالا بسيطا هذا الصباح ولديه الآن أعراض نزلة برد خفيفة فقط”.

وذكر مكتبه، في بيان، أنه بدأ تلقي العلاج في المنزل، وأن الاجتماعات الخاصة بمكافحة الفيروس سيقودها مسؤولون آخرون بشكل مؤقت.

كما ارتفعت الوفيات اليومية لتسجل رقما قياسيا بلغ 128 وفاة ليبلغ الإجمالي 8394، كما ارتفع عدد حالات الإصابة الخطيرة إلى 766 مقارنة مع نحو 300 قبل أسبوعين.

ومثلت كوريا الجنوبية، إلى حد كبير، قصة نجاح في التخفيف من إصابات كوفيد، حيث سجلت ثلاثة ملايين و691 ألفا و488 إصابة بين سكانها البالغ عددهم 52 مليون نسمة، إضافة لمعدل وفيات منخفض نسبيا.

لكن مسؤولي الصحة قدروا أن الموجة الحالية من الإصابات ستستمر وتبلغ ذروتها عند نحو 330 ألف إصابة يوميا بحلول منتصف مارس آذار.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here