كنوز ميديا / سياسي

قال النائب السابق محمد اللكاش اليوم الخميس أن التمرد على قرارات المحكمة الاتحادية ورفض قراراتها وعدم الخضوع لها من قبل حزب البرزاني ،ينذر بعواقب وخيمة وخطيرة .

وبين اللكاش في تصريح ورد الى “كنوز ميديا” ان التمرد ورفض قرارات المحكمة الاتحادية وعدم الخضوع لها والتطاول على أعضائها والتصريحات المستفزة من قبل حزب “البارتي” لمشاعر ملايين العراقيين ينذر بعواقب وخيمة وخطيرة  ٫ مطالبا “الجهات المعنية بايقاف مثل هكذا تصريحات وردعها بالقانون .

وطالب ” الادعاء العام بإصدار مذكرات إلقاء قبض بحق مهربي النفط وسارقي ضرائب المنافذ الحدودية في الشمال العراقي وغيرها من المناطق الأخرى ،محذرا” حزب بارزني من اللعب بالنار والتجاوز على الدستور والقوانين العراقية النافذة .

وتابع اللكاش ” على السلطات الاتحادية عدم التعامل مع السلطة الادارية في اربيل ودهوك ،لانها تمردت على النظام السياسي والدستور العراقي واعتبارها سلطة خارج عن  القانون .

واشار الى ان” الحزب الديمقراطي الكردستاني هو من عارض في دورات سابقة تمرير قانوني النفط والغاز والمحكمة الاتحادية والقوانين ذات الشأن الاتحادي الاخرى ،مذكرا حزب البارتي بان إسرائيل ومن ورائهم اميركا سيخذلونكم كما خذلوا العملاء في دول اخرى .

واستغرب النائب السابق” الصمت المطبق من قبل البرلمان وقادة الكتل السياسية على تمرد حزب البرزاني على الدستور وقرارات المحكمة الاتحادية والذي سيفتح الباب لجهات الاخرى بالتمرد ايضا مالم نقف لحماية الدستور والمحكمة الاتحادية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here