كنوز ميديا / سياسي

انتقد المحلل السياسي حازم الباوي، ما ارتكبته الحكومة من هفوات خلال فترة تسلمها للسلطة، مشيرا الى ماقامت به لجنة أبو رغيف وقرارات صالح في وقت يطبق فيه القانون على الشعب فقط.

وقال الباوي في تصريح ان “محاصرة القضاء من قبل قوة عسكرية حكومية تابعة لابو رغيف يعتبر هفوة تضاف لسجل الحكومة المنتهية ولايتها والحافل بالهفوات”.

وواضاف ان “هكذا سلوكيات من قبل جهة حكومية لا يمكن اعتبارها غير انها قفزة في الهواء من شانها رفع وتيرة الغضب السياسي والشعبي على حكومة تصريف الاعمال التي اخفقت في مختلف الملفات والمجالات السياسية والامنية والاقتصادية والتنموية”.

وبين ان “هذه الأفعال ومن قبلها اصدار مراسيم جمهورية وحكومية تقضي بالافراج عن مجرمين وتجار مخدرات ستعطي للرأي العامين المحلي والعالمي بان هذه الحكومة ورئاساتها الثلاث لا تعير اي احترام للقضاء ولا تؤمن بمبدأ فصل السلطات ولا حتى احترام الدستور او الحفاظ على هيبة الدولة”.

ولفت الى ان “من المؤسف تطبيق القانون على الشعب فقط دون تطبيقه على الطبقة الحاكمة التي اثبتت بانها لا تعير احتراما للقانون اطلاقا”. 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here