كنوز ميديا / سياسي

أكد الاتحاد الوطني الكردستاني ، تمسكه بترشيح “برهم صالح” لرئاسة جمهورية العراق، فيما أشار إلى المشاركة في جلسة البرلمان غداً.

وقالت النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني، سوزان منصور، في تصريح، إن “الاتحاد الوطني الكردستاني متمسك بترشيح برهم صالح لمنصب رئاسة الجمهورية، ولن يغيره”.

وأشارت إلى أن “كتلة الاتحاد ستشارك في جلسة مجلس النواب، يوم غد، أما مسألة التصويت على قبول أو رفض إعادة فتح باب الترشيح لرئاسة الجمهورية، ستحدده مجريات الجلسة”.

وفيما شددت منصور على أن “الحوار مفتوح مع جميع القوى السياسية بما فيها الحزب الديمقراطي الكردستاني”، بينت أن “حزبها مستعد للدخول مع أي تحالف وطني يخدم العراق”.

ومن المقرر أن يعقد البرلمان، اليوم السبت، جلسة تتضمن “التصويت على فتح باب الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية” بالإضافة إلى “تشكيل اللجان النيابية الدائمة لمجلس النواب”، وفق بيان الدائرة الإعلامية للبرلمان.

في سياق منفصل كشف مصدر سياسي مطلع، الجمعة، أن الاتحاد الوطني الكردستاني يتجه لمقاطعة جلسة البرلمان ليوم غد السبت.

وقال المصدر في تصريح، إن “كتلة الاتحاد الوطني تجري اتصالات مع أطراف الإطار التنسيقي لعدم حضور جلسة البرلمان يوم غد”.

وأضاف أن “الاتحاد الوطني يرى بأن حضوره لجلسة البرلمان يعني قبوله بفتح باب الترشح لرئاسة الجمهورية مرة أخرى، لذلك فأنه لن يحضر برغم معرفته بأن الفقرة ستمرر من قبل أطراف التحالف الثلاثي”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here