كنوز ميديا / تقارير

تسجل أسعار الغذاء على مستوى العالم ارتفاعا قياسيا فيما شهد العراق ارتفاع أسعار في السلع والاحتياجات اليومية.

وقال الناشط ابو غفار على تويتر إن كل دول العالم في ازمة اقتصادية، ما أدى على غلاء الاسعار بسبب الحرب الأوكرانية الروسية، معتبرا إن الدول تحسب حساباتها المستقبلية الا العراق الذي يتذرع بعدم وجود الاموال لكي يوفر الحصة للمواطن.

ووفقا لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة فان أسعار الغذاء عالميا قفزت بنسبة 20.7 في المئة على أساس سنوي، وفي مقدمتها الزيوت النباتية ومنتجات الألبان.

وبلغ مؤشر منظمة الأغذية والزراعة (فاو) لأسعار الغذاء، الذي يتتبع السلع الغذائية الأكثر تداولا على مستوى العالم، ما متوسطه 140.7 نقطة في فبراير مقابل 135.4 في يناير، حسبما نقلت رويترز.

وفي العراق، لم تقتصر زيادة الأسعار على المواد الغذائية المستوردة بل تعدى ذلك إلى المواد ذات الإنتاج المحلي مثل الأسماك والدجاج والبيض والخضراوات التي إضافة إلى زيادة أسعارها فإن بعضها قد شح من الأسواق نتيجة الطلب المتزايد عليها.

ويحذر المتابع للشأن العراقي هامان في توتير من تسول الغذاء في العراق، مشيرا الى إن أن استراليا تمتنع عن تصدير قمحها ، واكرانيا في حالة حرب ، والاراضي الزراعية في العراق اصابها الوهن بعد العجز عن دعم الزراعة والعجز عن توفير مياه الري .

زيادة الأسعار بالشكل الكبير دفع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إلى التأكيد على أنه سيتابع الأسواق بنفسه، مشدداً على حماية المواطن من جشع المتاجرين بقوت الشعب، رافضاً السماح لمن وصفهم بـ المزايدين باستغلال الظرف الاقتصادي.

كما وجه الكاظمي وزارة التجارة بتوفير مفردات البطاقة التموينية الأساسية المدعومة من قبل الدولة، مما دفع الوزارة إلى اطلاق عمليات تجهيز وجبة جديدة من مادة الطحين ومفردات السلة الغذائية استعدادا لشهر رمضان المبارك.

لكن الناشط علي حميد، يشكك في قدرة التجارة على تجاوز الازمة بسبب ضعف الإدارة والفساد.

ويقول الناشط المدني عمر محمد أن زيادة سعر صرف الدولار أحد أسباب زيادة أسعار المواد الغذائية بهذا الحجم، إضافة إلى أن أسعار المواد الغذائية ارتفعت عالمياً مما أدى إلى تأثيرها السلبي على المواطن العراقي.

وينقل حسن علي الربيعي قائمة بالأسعار في أسواق العراق:

كيس طحين 50كغ 45 الف

سعر الرغيف 250 دينار

ك زيت 12 بطل 44 الف

كيس سكر50 كغ 48 الف

كيس رز 50كغ 45 الف

سعر الصرف 148.750 الف/100$

الاسعار بالمواد الغذائية ارتفعت بنسبة 300%. (… )

وساهم ارتفاع أسعار المواد الغذائية في زيادة التضخم عالميا مع تعافي الاقتصادات من أزمة فيروس كورونا، فيما تحذر المنظمة من أن ارتفاع التكاليف يعرض السكان الأشد فقرا للخطر في الدول التي تعتمد على الواردات.

وأصدرت المنظمة التي مقرها في روما أول توقعاتها لإنتاج الحبوب في 2022، وترى أن إنتاج القمح العالمي سيرتفع إلى 790 مليون طن من 775.4 مليون في 2021.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here