كنوز ميديا / سياسي

أعلن الحزب الديمقراطي الكردستاني، اليوم الأحد، عن شرط لإعادة العمل بالورقة الستراتيجية مع الاتحاد الوطني الكردستاني.

وقال عضو الحزب الديمقراطي، عماد باجلان، إن “مرشح الحزب هو ريبر أحمد خالد ولا بديل عنه”، مبينا أنه “بمجرد تجاوز الخلاف حول مرشح رئيس الجمهورية ستعود العلاقات إلى طبيعتها مع الاتحاد الوطني”.

وأشار باجلان، إلى أن “التصويت على مرشح المنصب سيدعم ويعزز العملية الديمقراطية ولا خلاف في ذلك”، موضحا أنه “سيعاد العمل بالورقة الستراتيجية بين الديمقراطي والاتحاد، لأن المصير والأهداف بين الحزبين مشتركة وهناك العديد من النقاط المشتركة من بينها الانتخابات التشريعية في إقليم كردستان وكتابة الدستور وقانون الانتخابات”.

من جانبه، قال القيادي في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني غياث سورجي، إن “المرشح الوحيد للحزب هو برهم أحمد صالح، وبرغم إصرار الحزبين كل على مرشحه، يجب أن نتوصل إلى حل واتفاق مشترك”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here