كنوز ميديا / رياضة

أيام معدودة متبقية على الصدام المرتقب بين الغريمين ريال مدريد وبرشلونة، والذي سيقام على ملعب سانتياجو برنابيو ضمن منافسات الجولة الـ29 من الدوري الإسباني.
ومن المقرر أن تقام المباراة يوم 20 آذار المقبل، في تمام الساعة الـ11 مساءً بتوقيت مكة المكرمة.

ويدخل برشلونة المباراة بُحلة جديدة بعد التدعيمات التي قام بها خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية، مما أعاد إليه هيبته في الأسابيع الأخيرة، وهو ما أسهم في تحسن نتائجه على كافة الأصعدة.

من جانبه، يدخل ريال مدريد المباراة بقوه ضاربة في خط الهجوم، المتمثلة في الثلاثي كريم بنزيما، فينيسيوس جونيور وماركو أسينسيو.

واستطاع الثلاثي أن يشارك في جُل أهداف الفريق الملكي بالليجا هذا الموسم، وذلك بنسبة تزيد عن 73%.

وبعد مرور 27 جولة، تمكن فريق العاصمة الإسبانية من هز شباك منافسيه بـ56 هدفا، كان للثلاثي نصيب الأسد منها، بواقع 41 هدفا، فيما تكفل باقي اللاعبين بإحراز 15 هدفا.

ويملك الفرنسي بنزيما النصيب الأكبر من تلك الأهداف بتسجيله 20 هدفا، فيما صنع 10 أخرى لزملائه، ما يعني إسهامه في 30 هدفا بالليجا.

وسيتحتم على المدرب الإسباني الشاب تشافي هيرنانديز البحث عن طريقة للحد من خطورة هذا الثلاثي الملكي.

ويفكر مدرب برشلونة إما بالاعتماد على أسلوب محدد، يضعهم في عزلة تامة عن باقي عناصر الميرينجي، أو بفرض رقابة لصيقة عليهم.

وربما ينجح مدرب برشلونة في إنقاذ فريقه من الثلاثي، عبر فرض أسلوب الاستحواذ على غريمه في عقر داره منذ البداية، مما سيقلل فرص وصول الكرة إلى هجوم أصحاب الأرض.

لكن التحدي الأكبر يتمثل في الحد من خطورة الثلاثي في الهجمات المرتدة، التي يتميز بها ريال مدريد، خصوصا في ظل سرعة الثنائي فينيسيوس وأسينسيو، فضلا عن تحركات بنزيما الذكية بين الخطوط.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here