كنوز ميديا / اقتصاد

واصلت أسعار النفط ارتفاعها، اليوم الثلاثاء، مع استمرار الحرب الروسية الأوكرانية، وفرض المزيد من العقوبات على موسكو وبيلاروسيا، بجانب التحذيرات الروسية من قفزة كبيرة في الأسعار.
وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم مايو بنسبة 3.68% لتصل إلى 127.75 دولار للبرميل، فيما ارتفعت العقود الآجلة للخام الأميركي تسليم أبريل بنسبة 2.93% لتصل إلى 122.9 دولار.

وقفزت أسعار النفط أمس الاثنين إلى أعلى مستوياتها منذ عام 2008، بينما تدرس الولايات المتحدة وحلفاؤها الأوروبيون حظر واردات الخام من روسيا، في حين أن عودة سريعة للخام الإيراني إلى الأسواق العالمية تبدو أقل ترجيحا.

وأمس، أنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 5.1 دولار، أو 4.3%، لتسجل عند التسوية 123.21 دولار للبرميل، بينما أغلقت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط مرتفعة 3.72 دولار، أو 3.2%، عند 119.40 دولار للبرميل.

وأثناء الجلسة سجل الخامان القياسيان كلاهما أعلى مستوياتهما منذ يوليو/ تموز 2008 مع وصول برنت إلى 139.13 دولار للبرميل والخام الأميركي إلى 130.50 دولار.

وقال أندرو ليبو، رئيس ليبو أويل أسوشييتس في هيوستون “الصورة الأكبر تشير إلى أن تعطلات الإمدادات تزداد سوءا.. لا أحد يريد أن يلمس أي شيء مرتبط ب‍روسيا”.

وقفزت أسعار النفط العالمية حوالي 60% منذ بداية 2022 مع تزايد القلق حيال النمو الاقتصادي العالمي ومخاوف من ركود تضخمي.

وتستهدف الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم، نموا أبطأ عند 5.5% هذا العام.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here