كنوز ميديا / تقارير/ متابعات

اظهر تحليل النوع الاجتماعي للانتخابات الوطنية في العراق لعام 2021 ، أجرته بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، أن المرشحات العراقيات قادرات على العمل بمفردهن والفوز بمقاعد بما يتجاوز حصتهن، على الرغم من العقبات والتحديات الأمنية والقوالب النمطية والدعم السياسي غير الكافي، والخبرة الانتخابية المحدودة لبعض المرشحين الجدد.

وقال بيان اليونامي نُشر على موقعها الرسمي، اليوم الثلاثاء، تابعتها وكالة كنوز ميديا  ، ان” أداء المرأة العراقية في انتخابات تشرين الأول يمثل تحسنا كبيرا مقارنة بانتخابات 2018 ، حيث بلغت نسبة التمثيل فيها 29٪ مقابل 25٪.”

وتابع”تدل حقيقة فوز 57 امرأة من 16 محافظة ، من بين 95 مرشحة خارج الكوتا ، على قدرة المرأة العراقية على الفوز بمزاياها”. مضيفاً انه”على الرغم من هذا الإنجاز ، تظل الكوتا أداة رئيسية لضمان تمثيل المرأة في مجلس النواب”

كما سلط تحليل الامم المتحدة، الضوء على معوقات تقدم المرأة في الانتخابات ، مثل التحديات الأمنية ، والأدوار الثقافية والتقليدية للجنسين في المناطق الريفية ، والعنف ضد المرشحات ، والتدريب المحدود ، وعدم كفاية دعم الأحزاب السياسية والموارد المالية.

كما أوصى التقرير بإجراءات لجعل العراق ملتزمًا بالمعايير الدولية مثل اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة  من أجل إنهاء التمييز على أساس الجنس في السياسة وخلق بيئة مواتية للمشاركة السياسية للمرأة والتمثيل الانتخابي.

وتتمثل الاجراءات بـ”إدخال تدابير تتجاوز الحصص ، بما في ذلك الدعم المالي ، والحد الأدنى لترشيح المرشحين ، وبرامج التدريب المصممة للمرشحات ، والتدقيق الجنساني للأحزاب السياسية ، والتوظيف المستهدف ، وبرامج التوعية والمزيد من الأمن”

كما تتضمن التوصيات لضمان أن تكون الانتخابات المستقبلية أكثر استجابةً للنوع الاجتماعي قيام المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بمكافأة الأحزاب السياسية على تعزيز المشاركة الكاملة والفعالة للمرأة ؛ دعوة مجلس النواب لتقييم الأثر التفاضلي للتعديلات المقترحة على النساء والرجال عند مراجعة وتعديل التشريعات الانتخابية ؛ إصدار تشريعات للتصدي للعنف ضد المرأة في السياسة ؛ بالإضافة إلى جهود بناء القدرات المستمرة للمرأة التي تطمح في الترشح للمناصب.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here