كنوز ميديا / سياسي

علق رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الاحد، على القصف الصاروخي الذي تعرضت له عدة مواقع في محافظة أربيل بكردستان العراق.

وقال الكاظمي في تغريدة له، “الاعتداء الذي استهدف مدينة اربيل العزيزة وروع سكانها هو تعدٍ على أمن شعبنا. تابعنا مع الأخ رئيس حكومة اقليم كردستان تطورات الموقف، وستقوم قواتنا الأمنية بالتحقيق في هذا الهجوم وسنتصدى لاي مساس بأمن مدننا وسلامة مواطنينا”.

وبعد منتصف ليلة السبت، استهدفت عدة صواريخ مجهولة المصدر مركزين للموساد وعدة مواقع في المدينة، قرب المطار وقرب القنصلية الاميركية، وفق ما افادت وسائل اعلام عراقية.

وأفادت السلطات في منطقة كردستان العراق أن القصف تم بإثني عشر صاروخا باليستيا، فيما أصدرت خلية الاعلام الامني في البلاد بيانا قالت فيه إن الهجوم طال عدة مواقع وان منفذيه سينالون جزاءهم العادل، وأضاف أن القوات الامنية بدأت تحقيقاتها بشأن الهجوم.

وأضاف البيان أن هذه الاعمال غير المبررة سيكون مصيرها الخسران. كما نقلت وكالة رويترز للانباء عن مسؤول أميركي قوله إن الهجمات لم تسفر عن إصابات في صفوف القوات الاميركية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here