كنوز ميديا / رياضة

ترفض إدارة نادي باريس الفرنسي، التخلي عن نجميها، البرازيلي نيمار دا سيلفا، والأرجنتيني ليونيل ميسي، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، على الرغم من أدائهما المخيب للآمال.
وكشفت صحيفة “ليكيب” الفرنسية، أن “الباريسي” لا ينوي التخلي عن ميسي ونيمار في الصيف المقبل، على الرغم من فشلهما في الإقناع هذا الموسم، خصوصا الأرجنتيني صاحب 7 كرات ذهبية لأفضل لاعب في العالم.

وأوضحت الصحيفة أن اللاعب السابق لبرشلونة الإسباني، سعيد بوجوده في باريس حاليا، على الرغم من صعوبة اندماجه داخل الفريق الذي أقصي أمام فريق ريال مدريد الإسباني، في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا بعد خسارته بنتيجة (3-1).

أما بالنسبة لزميله نيمار، فقد جدد عقده مع سان جيرمان إلى غاية عام 2022، ولا يفكر في مغادرة “حديقة الأمراء”، حيث أشارت الصحيفة إلى أن اللاعب البرازيلي لم يبد أي نية للرحيل، عكس المواسم السابقة.

إغراءات مالية
يحاول فريق العاصمة الفرنسية، الحفاظ على الثنائي نيمار وميسي خلال الموسم المقبل، في ظل إمكانية رحيل النجم الفرنسي كيليان مبابي الذي يسعى للانتقال إلى ريال مدريد الإسباني وتحقيق حلم طفولته.

ويوفر الباريسي للاعبَين عقدين براتبين مرتفعين قصد الحفاظ عليهما في المجموعة، ما يجعل رحيلهما مستبعدا، لصعوبة دفع هذه المبالغ من أندية أخرى منافسة.

وكان نيمار قد جدد تعاقده مع فريقه إلى غاية عام 2025 براتب يصل إلى 30 مليون يورو بعد الضرائب، فيما انضم ميسي إلى المجموعة بموجب عقد يمتد لموسمين مع إمكانية التجديد، دون الكشف عن القيمة المالية، لكن تقارير توقعت حصوله على راتب يتراوح بين 35 و40 مليون يورو.

التوقيع مع البرتغالي كريستيانو رونالدو
أشارت تقارير صحفية إلى أن فريق باريس سان جيرمان يفكر في نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي، البرتغالي كريستيانو رونالدو، كصفقة بديلة للاعب مبابي، خلال فترة الانتقالات الصيفية، خصوصا في ظل المشاكل التي يواجهها مع فريقه الحالي.

وقد تكون صفقة النجم رونالدو دافعا كبيرا لاستمرار اللاعبَين نيمار وميسي مع الفريق خلال الموسم المقبل، ليجتمع هذا الثلاثي المرعب لأول مرة في فريق واحد.

وأوضحت التقارير الصحفية أن قائد المنتخب البرتغالي مهتم هو الآخر بتجربة في الدوري الفرنسي، خصوصا أنها ستجمع بينه وبين ميسي، وهما أفضل لاعبي كرة القدم في التاريخ.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here