كنوز ميديا / محلي

استعرض مساعد وزير الطرق واعمار المدن المدير التنفيذي لمصلحة سكك الحديد في الجمهورية الاسلامية الايرانية ميعاد صالحي نتائج زيارته الى العراق والتي جاءت تلبية لدعوة من نظيره العراقي.

وقال صالحي في تصريح ادلى به حول زيارته للعراق اخيرا: نامل بان يتمكن زوار الامام الحسين (ع) من السفر الى كربلاء عبر سكك الحديد بصورة ارخص واكثر اطمئنانا وراحة.

واضاف: ان الزيارة الى العراق جرت تلبية لدعوة من المدير التنفيذي لمصلحة سكك الحديد العراقية وتم خلالها عقد اجتماعين مكثفين.

وقال صالحي: ان احدى القضايا التي تم البحث حولها، هي مشروع انشاء الخط السككي “شلمجة-البصرة” والذي من خلاله سيجري الربط السككي بين ايران والعراق وسيعود بمنافع اجتماعية واقتصادية للبلدين والشعبين.

واوضح بان انشاء هذا الخط السككي سيساعد في توجه الزوار من مختلف مناطق ايران الى شلمجة وبالتالي الوصول من البصرة الى كربلاء، وكذلك زيادة التبادل التجاري وقال: لقد توصلنا خلال الزيارة الى تفاهمات جيدة مع الجانب العراقي كما قمنا بتفقد محطتي القطارات في بغداد وكربلاء.

وصرح بانه تم كذلك البحث في العقبات التي تعترض مشروع الربط السككي بين البلدين، وقال: ان هذا المشروع كأي مشروع اخر له عقبات ينبغي دراستها ومعالجتها خطوة فخطوة وتم تشكل فرق عمليات لكل من مجالاتها ونامل بازالة هذه العقبات واحدة بعد اخرى مستقبلا.

واشار الى ان مدير مصلحة سكك الحديد العراقية كان قد التقى نظيره السوري ومن ثم اقترح عقد اجتماع ثلاثي للوصول الى تفاهم جيد بين الدول الثلاث ايران والعراق وسوريا للربط السككي بينها.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here