كنوز ميديا / دولي

حذرت طهران، اليوم الاثنين، من أن “إيران لن تقبل أن تكون إحدى دول الجوار مصدر تهديد للجمهورية الإسلامية”، لافتة إلى أن “إسرائيل تسببت بانعدام أمن إيران انطلاقا من الأراضي العراقية أكثر من مرة”.

وفي مؤتمره الصحفي الأسبوعي، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة: “أبلغنا الحكومة العراقية وطلبنا منهم عدم السماح للجماعات الإرهابية أن تنشط على الحدود الإيرانية سواء من قبل إسرائيل أو الجماعات الإرهابية”، لافتا إلى أن “إيران تتوقع من الحكومة المركزية العراقية أن تضع حدا لهذا الامر مرة واحدة إلى الأبد”.

وأضاف خطيب زادة: “على إسرائيل أن تعلم أن لدينا اشرافا استخباراتيا على مواقع تواجدها في المنطقة”.

وتابع: “عبرنا عن قلقنا أكثر من مرة من نشاط الجماعات الإرهابية في إقليم كردستان”.

وتبنى الحرس الثوري الإيراني، في وقت سابق، الهجوم الصاروخي الذي أعلنت وزارة الداخلية في إقليم كردستان العراق أنه نفذ صوب المقر الجديد للقنصلية الأمريكية في أربيل والمناطق المدنية السكنية القريبة من مبنى قناة كردستان 24 ومحيطها.

ووفقا للحرس الثوري، استهدف الهجوم “مركزا إسرائيليا” في أربيل.

ونشرت قنوات اعلامية اخرى في مواقع التواصل الاجتماعي عقب الهجوم نصوصا مفادها أن القصف نفذ ردا على اغتيال قائد “فيلق القدس” قاسم سليماني وسقوط شهداء إيرانيين جراء الغارات الإسرائيلية على سوريا.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here