كنوز ميديا / دولي

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية،أنّ حرب إيران مع “إسرئيل” انتقلت إلى مسارات علنية وعنيفة.

وقالت صحيفة “إسرائيل هيوم”: “يجب أن نأخذ إيران على محمل الجد عندما تقول إن الصواريخ التي أطلقتها امس الاول فجراً كانت تستهدف منشأة إسرائيلية سرية في منطقة الأكراد شمالي العراق”.

وأضافت أنّه “كما نُشرَ أكثر من مرة في السابق، فإن الموساد ينشط في هذه المنطقة، ومن المرجح أن يكون الإيرانيون قد أرادوا مهاجمته هناك رداً على مقتل عناصر من حرس الثورة الاسلامية الأسبوع الماضي، خلال هجوم لسلاح الجو في دمشق”.

ويأتي ذلك بعد أن أعلن حرس الثورة الاسلامية في إيران الأحد الماضي ، استهدافه “مركزاً استراتيجياً للمؤامرات الصهيونية” في شمالي العراق باستخدام “صواريخ قوية ودقيقة”.

وأكّد حرس الثورة أنّ “القصف جاء رداً على الجرائم الأخيرة التي ارتكبها الكيان الصهيوني المزيف”، مؤكداً أنّ أمن واستقرار البلاد هو “خط أحمر”.

وفي وقتٍ سابق، كشفت مصادر موثوقة، أنّ المقر الأمني الاستخباري الإسرائيلي الذي قُصف في كردستان العراق هو مركز عمليات رئيسي وليس ثانوياً لجهاز الموساد التجسسی الإسرائيلي. وأكدت المصادر “قتل 4 ضباط إسرائيليين، إضافةً إلى 7 جرحى بينهم 4 في حال خطرة”.

وكان حرس الثورة الاسلامية أعلن في الـ 24 من شباط/فبراير الماضي، استشهاد جنديين إيرانيين، في إثر قصف للاحتلال الإسرائيلي بالقرب من العاصمة السورية دمشق، وتوعّد “إسرائيل” بـ”دفع ثمن هذه الجريمة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here