كنوز ميديا / سياسي

وجه رئيس مجلس الوزراء ، مصطفى الكاظمي،بتشكيل لجنة من مستشارية الأمن القومي وعدد من القيادات الأمنية، لتقديم تقرير عن تداعيات القصف في محافظة أربيل.

وقال مكتب الكاظمي في بيان، إن الأخير أجرى يوم امس  الإثنين، زيارة إلى محافظة أربيل في كردستان يرافقه وزيرا الدفاع والداخلية، والتقى بعدد من المسؤولين في منطقة كردستان العراق، وتفقّد الموقع الذي طاله القصف الصاروخي. والتقى كلاً من رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، ورئيس منطقة كردستان نيجيرفان بارزاني، ورئيس وزراء منطقة كردستان مسرور بارزاني، لبحث مجمل الأوضاع في البلد، وأهم تداعيات القصف الصاروخي الذي استهدف أربيل.

ووجه الكاظمي بتشكيل لجنة من مستشارية الأمن القومي وعدد من القيادات الأمنية، لتقديم تقرير عن تداعيات القصف وجمع الحقائق والأدلة.

وتفقّد الكاظمي، الموقع الذي تعرض للقصف الصاروخي والتقى بالأهالي الذين يؤول لهم الموقع، واستمع لشرح مفصل قدموه عن المكان وما يحتويه وعائديته”.

وفي وقت سابق من يوم الاحد الماضي ، أعلن حرس الثورة الإسلامية أنه استهدف “المركز الاستراتيجي للتآمر والشر الصهيوني” بصواريخ قوية ودقيقة.

وقال حرس الثورة في بيان، إن القصف جاء رداً على الجرائم الأخيرة التي ارتكبها الكيان الصهيوني، مشددا على أن تكرار أي عمل شرير سيواجه بردود فعل قاسية ومدمرة.

هذا وقال السفير الايراني في العراق “ايرج مسجدي” خلال كلمته في مؤتمر “الكرامة الانسانية في الخطاب الحسيني (ع)”، الذي انعقد يوم امس الاثنين بمحافظة كربلاء المقدسة: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحترم سيادة الحكومة والشعب العراقيين؛ وان الهجوم الصاروخي على اربيل مؤخرا، لم يستهدف السيادة العراقية وانما كان ردا على تحركات الصهاينة وقاعدة التجسس التابعة للموساد (هناك).

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here