كنوز ميديا / سياسي

اشار سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى بغداد ايرج مسجدي الى الوتيرة الايجابية للحوارات الاخيرة بين التيار الصدري والاطار التنسيقي، معلنا بان طهران تدعم النتيجة الحاصلة والتوافق بين الطرفين وكذلك التوافقات مع سائر التيارات السياسية في العراق.

وقال مسجدي في تصريح ادلى به لوكالة “ارنا” تابعته وكالة كنوز ميديا : ان هذا البون والشرخ بين القوى الشيعية لا ينبغي ان يستمر ونامل بالوصول الى توافق سواء في موضوع الكتلة الاكبر او اختيار رئيس الوزراء وكذلك التوافق مع الاطراف الكردية والسنية، ليخرج العراق ان شاء الله تعالى من الطريق السياسي المغلق.

واعرب عن تفاؤله بحل عقد تشكيل الحكومة في العراق واضاف: انني اتوقع بان تتجه الظروف نحو المسار الايجابي ومن المحتمل الوصول الى توافق في ضوء ادراك جميع الاطراف بان الظروف المغلقة الراهنة لا تصب في مصلحة البلاد. هنالك مؤشرات عن رغبة الاطراف للوصول الى توافق.

واشار مسجدي في جانب اخر من تصريحه الى التعامل الاقتصادي المتنامي بين ايران والعراق وقال: ان الجزء الرئيس من حاجة العراق في المجال التجاري يتم توفيره من قبل الجمهورية الاسلامية الايرانية، وسيصل الرقم الى نحو 9 مليارات دولار حتى نهاية العام الجاري (العام الايراني ينتهي في 20 اذار/مارس)، ويتعلق المجال التجاري بالمواد الغذائية وغير الغذائية وهذا ما عدا الطاقة.

وحول مدى تاثير الازمة والحرب بين روسيا واوكرانيا على الاوضاع الاقتصادية الجارية في العراق ومدى استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية للمزيد من التعاون الاقتصادي بين الجانبين بهدف العبور من الازمة قال: سنقدم اي دعم ومساعدة ممكنة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here