كنوز ميديا / دولي

قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن الولايات المتحدة تقمع أي أفكار معارضة لها في كل مؤسسات العالم، وتحاول إخضاع الجميع لمصالحها السياسية.

وشددت ممثلة الخارجية الروسية، على أن ذلك يحدث في كل مكان.

وأضافت: “في كل الاتفاقيات والمعاهدات والمنظمات القائمة – يحدث الشيء نفسه في كل مكان: قمع وتدمير واستخدام ما هو مفيد حصريا للأغراض الذاتية للولايات المتحدة، حتى لو كان ذلك يتعارض ليس فقط مع مصالح الآخرين، بل ومن حيث المبدأ مع الفكر السليم”.

وأشارت زاخاروفا، إلى أنه يتم تطبيق هذا السلوك الأمريكي في كافة المجالات، بما في ذلك الرياضة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here