كنوز ميديا / تقارير

استكمالا لمباحثات اتفاقية النفط مقابل الخدمات، وفد عراقي رسمي يجري حوارات مكثفة مع الحكومة اللبنانية لضمان استمراريتها.
انهى الوفد العراقي مباحثاته مع الجانب اللبناني في بيروت وعلى رأسهم رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، لمتابعة الإجراءات التفصيلية لاتفاقية النفط مقابل الخدمات وضمان استمراريتها.
في خطوة تهدف لتعزيز العلاقات الثنائية بين العراق ولبنان، واستكمالا لمباحثات اتفاقية النفط مقابل الخدمات، أجرى وفد عراقي زيارة رسمية الى لبنان لمتابعة الإجراءات التفصيلية للإتفاقية، وتفادي اي معوقات قد تعيق تطبيقها، فضلا عن ضمان تجديدها قبل انتهاء المدة في شهر ايلول المقبل.
اما الحكومة اللبنانية، فقد اشادت بمواقف العراق التي قدم من خلالها المساعدات الانسانية للشعب اللبناني، لاسيما ما يتعلق بتصدير النفط اثناء الأزمة المالية الكبيرة التي هزت لبنان، مؤكدة استعدادها لتقديم الخدمات في عدة مجالات، منها رسوم المرافئ والمطار اضافة الى المعابر الحدودية التي تربط لبنان ب‍سوريا وصولا الى العراق.
ويسعى الجانبان الى تطبيق الاتفاقية وفق البنود التي وضعت لها من قبل الحكومتين اللبنانية والعراقية وضمان استمراريتها خلال الاعوام المقبلة، في وقت يرى اقتصاديون أهمية الاستفادة من هذه الاتفاقيات لانعاش السوق العراقية فضلا عن مساهمتها في تعزيز واردات خزينة الدولة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here