كنوز ميديا / اقتصاد

أقر بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي رفع أسعار الفائدة، يوم امس الأربعاء، في أول زيادة منذ عام 2018.
ورفع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي، أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية، وتوقع أن تصل إلى نطاق بين 1.75 بالمئة و2 بالمئة بحلول نهاية العام.
وقال البنك المركزي الأميركي إنه يتوقع أن يبقى التضخم فوق مستوى 2 بالمئة الذي يستهدفه، بأن يبلغ 4.1 بالمئة هذا العام، وأن يتراجع فقط إلى 2.3 بالمئة حتى نهاية 2024 .
كما توقع أن يبلغ التضخم 4.3 بالمئة في 2022، و2.7 بالمئة في 2023، و2.3 بالمئة في 2024.
وقال إنه يتوقع أن يبلغ النمو الاقتصادي 2.8 بالمئة هذا العام، وهو ما يمثل هبوطا حادا من توقعاته السابقة للنمو في ديسمبر والبالغة 4.0 بالمئة.
وتوقع محلس الاحتياطي الاتحادي أن يهبط معدل البطالة في الولايات المتحدة إلى 3.5 بالمئة هذا العام وأن يبقي عند هذا المستوى العام القادم، لكن من المنتظر أن يرتفع بشكل طفيف إلى 3.6 بالمئة في 2024 .
وقال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي، جيروم باول: “إذا أظهرت قراءات التضخم حاجة لزيادة أسعار الفائدة بوتيرة أسرع فسنفعل ذلك”.
وأضاف: “لدينا خطة لزيادة أسعار الفائدة بشكل مطرد على مدار عام”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here