كنوز ميديا / محلي

صادقت محكمة التمييز الاتحاديَّة، على قرار الحكم الصادر بالسجن حضورياً بحقِّ مدير ميناء أم قصر الشمالي؛ عن جريمة تسلُّمه رشى أثناء عمله مديراً للميناء.

وقالت هيئة النزاهة الاتحادية، في بيان، إن “دائرة التحقيقات في الهيئة، وفي معرض حديثها عن القضية، أشارت إلى أنَّ المُدان الذي كان يشغل منصب مدير ميناء أم قصر الشمالي ومدير بوابة البصرة – الرصيف (27)، قام بتسلم مبالغ ماليَّة كرشى من وكلاء الإخراج الجمركي؛ لقاء إخراج البضائع من الميناء بصورةٍ غير أصوليَّةٍ”.

وأشار البيان إلى أن “الهيئة الجزائيَّة الثانية في محكمة التمييز الاتحاديَّة، التي نظرت القضيَّة؛ لعدم قناعة المُدان وطعنه بالقرار الذي أصدرته محكمة جنايات البصرة، وجدت بعد التدقيق والمُداولة، أنَّ القرارات التي أصدرتها محكمة جنايات البصرة كافة قد راعت عند إصدارها تطبيق أحكام القانون تطبيقاً صحيحاً، بعد أن اعتمدت الأدلة الكافية التي أظهرتها وقائع الدعوى تحقيقاً ومحاكمةً”.

وأوضح، أنَّ “محكمة جنايات البصرة أصدرت في 4/7/2021 حكماً حضورياً بالسجن لمُدَّة ست سنواتٍ وغرامة ماليَّة قدرها خمسة ملايين دينار بحق المدان؛ وفقاً لأحكام القرار (160لسنة 1983)، مع الاحتفاظ للمُشتكي (مديريَّة گمرك المنطقة الجنوبيَّة) بحق المطالبة بالتعويض أمام المحاكم المدنيَّـة”.

وكانت الهيئة قد أعلنت تمكُّن ملاكاتها في محافظة البصرة من ضبط مدير منفذ أم قصر الشمالي بتهمة تلقّي رشوة؛ مقابل تسهيل مرور شاحناتٍ عبر المنفذ بصورةٍ مخالفةٍ للضوابط.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here