كنوز ميديا / محلي

أعلنت هيئة النزاهة الاتحادية، اليوم الخميس، عن تنفيذ أربع عمليات ضبط في محافظة نينوى، مبينة أن تلك العمليات أفضت إلى ضبط عدد من المتهمين بـ”الإضرار بالمال العام والابتزاز والرشوة”.

وقالت دائرة التحقيقات في الهيئة، في بيان إن “فريق عمل مديرية تحقيق نينوى قام بضبط اثنين من أعضاء لجنة التنفيذ أمانة لمشاريع تأهيل مدارس في مديرية التربية في المحافظة”، مشيرة إلى أن “المتهمين قاما بالاعتماد على مقاولين لتأهيل (5) مدارس، فضلا عن جلب وصولات وهمية دون تدقيقها من قبل لجنة التنفيذ”.

وأضافت الدائرة، أن “المتهمين تم ضبطهما في قسم الأبنية المدرسية في مديرية التربية في المحافظة، كما تم ضبط أصل معاملات إطفاء السلف للمشاريع المذكورة”.

وتابعت، أنه “في عملية ثانية، تمكنت ملاكات المديرية، التي انتقلت إلى مدينة ألعاب الموصل السياحية، من ضبط أصل إضبارة قاعة مناسبة مستأجرة أرضها البالغة مساحتها ( 875 م2) من مدينة الألعاب دون استحصال الموافقات الأصولية من الجهات ذات العلاقة؛ بالرغم من تبليغ المستأجر أكثر من مرة بضرورة إيقاف العمل، لعدم موافقة مديرية التخطيط العمراني في نينوى على إنشاء القاعة؛ لتأثيرها على المساحات الخضراء داخل المدينة”.

وأوضحت أنه “تم، خلال العملية، ضبط عقد إيجار القاعة والتصاميم والمخططات والتبليغات والأوامر الإدارية، التي شددت على عدم الموافقة على المباشرة بإنشاء القاعة”.

وأكدت الدائرة، أن “الفريق تمكن في عملية أخرى من ضبط مدير شعبة الرقابة الصحية في الجانب الأيمن من مدينة الموصل واثنين من الموظفين؛ لإقدامهما على ابتزاز أصحاب محال بيع المواد الغذائية ومساومتهم على دفع الرشى أو التصريح بأن المواد الغذائية الموجودة في تلك المحال مخالفة للشروط الصحية”.

وبينت أن “العملية الرابعة أسفرت عن ضبط ثلاثة متهمين متلبسين بتسلم الرشوة بالجرم المشهود من أحد الموظفين المفصولين؛ لقاء إيهامه بإمكانية إعادة تعيينه في إحدى الوزارات الأمنية”.

وأشارت الدائرة، إلى “تنظيم أربعة محاضر ضبط، وعرضها رفقة المتهمين على قاضي محكمة تحقيق نينوى المختصة بقضايا النزاهة؛ الذي قرر توقيفهم وفقا لأحكام المادة (340 ) من قانون العقوبات وأحكام القرار (160 /ثانيا / لسنة 1983)”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here