كنوز ميديا / سياسي

أكدت سهيلة السلطاني عضو مجلس النواب، ان تواجد مواقع ومقرات للموساد الصهيوني في كردستان العراق ينذر بكارثة امنية تهدد البلاد.

وقالت السلطاني في تصريح ، إن “وجود قواعد أمريكية وقوات أجنبية واستخبارات إسرائيلية في العراق أمر مرفوض ولا يمكن القبول به كونه يعتبر خرق لسيادة البلد حسب القانون الدولي والأمم المتحدة، الأمر الذي يدعو وزارة الخارجية العراقية أن تقوم بدورها الحقيقي لضمان خروجهم بشكل نهائي”.

وأضاف أن “وجود المخابرات والموساد الإسرائيلي في كردستان أمر مرفوض وينذر بكارثة أمنية تهدد البلد من جميع الجوانب”.

وأوضحت السلطاني، أن “على وزارة الخارجية إقامة شكوى لدى الأمم المتحدة لضمان خروج جميع القوات العسكرية وغير العسكرية من الجانب التركي والخليجي والأمريكي والإسرائيلي”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here