كنوز ميديا / سياسي

أكد القيادي في ائتلاف دولة القانون جاسم محمد، أن إقليم كردستان أصبح مرتعا وموطئ قدم للبعثيين وحزب العمال الكردستاني والاستخبارات الأميركية والإسرائيلية، فيما أشار إلى أن حكومة الإقليم تعمل ضد الواقع العراقي ومصلحة البلد.
وقال محمد في تصريح ، إن “رئيس الإقليم مسرور بارزاني وزعماء سياسيين جعلوا من أراضي كردستان مرتعاً لقضايا مخالفة للواقع العراقي ومصلحة البلد بتواجد الشخصيات البعثية المندثرة من النظام السابق وحزب العمال الكردستاني ومعادي الدول المجاورة، إضافة إلى الاستخبارات الأمريكية والإسرائيلية”.
وشدد على “محاسبة زعماء الإقليم بسبب وجود عناصر من الموساد على أراضي كردستان بدلا من التنصل ومحاولة إيجاد ذرائع واهية تبرر لزعامات الإقليم”.
وأوضح القيادي في ائتلاف المالكي أنه “من الضروري ان تكون هناك دراسة واقعية لمعرفة مصلحة العراق اين تكمن”، متسائلا “هل من مصلحة العراق فتح المجال أمام الإقليم وتماديه على القوانين العراقية أو فرض الحكومة الاتحادية هيمنتها وقوتها على تطبيق الدستور في تلك المنطقة؟”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here