كنوز ميديا / سياسي

حذر رئيس تيار الحكمة الوطني العراقي السيد عمار الحكيم، من تحول جلسة إنتخاب الرئيس إلى جلسة “كسر” بين الأطراف، داعيا الى الحوار وتغليب المصلحة العامة على المصالح الخاصة.

وقال الحكيم في مؤتمر التحالف الوطني للكرد الفيليين بحسب بيان لمكتبه، “نحذر من تحول جلسة إنتخاب رئيس الجمهورية إلى جلسة كسر بين الأطراف”، موضحاً أن “الدولة لا تدار بلي الأذرع وكسر العظم، إنما بالحوار والتفاهم والتكامل وتغليب المصلحة العامة على المصالح الخاصة”.

وأكد الحكيم “أهمية إعتماد قاعدة واحدة في التعامل مع القوى الراغبة بالمشاركة في الحكومة القادمة”، مبينا أن “التوازن مقدمة للإستقرار”.

وأضاف أن “مظلومية الكرد الفيلية لا تسعها الكلمات، فمظلوميتهم عظيمة وهي مظلمة لها تاريخ ورموز ووثائق، وعلى الفيليين أن يُعرّفوا أبناءهم والرأي العام بمظلومتيهم وماجرى عليهم”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here