كنوز ميديا / محلي

نشر ناشطون أكراد صورا تعكس الحال البائس لمتقاعدي السليمانية وهم تحت المطر ينتظرون الساعات الطوال.

وأعلنت مستشفى طوارئ السليمانية، الأحد، 20 آذار، 2022، وفاة متقاعدين اثنين أثناء استلامهما مستحقاتهما المالية في المحافظة.

وأفاد مدير المستشفى سامان نادر في تصريح، بأن “شخصين متوفيين وصلا إلى المستشفى صباح اليوم”.

وأضاف، أنه “بعد التعرف على هويتهما تبين أنهما كانا ضمن طابور استلام الراتب التقاعدي من أحد منافذ الصرف في المحافظة”.

وكتب الناشط عبد القادر حمة ان سياسيي السليمانية وعوائلها الحاكمة منشغلون ببناء المولات والفيلل والاستثمارات التي تزيد من ارصدتهم، وخلف الكواليس هذا حال الناس البائس.. وتابع: لايغركم كم بناية جميلة في السليمانية، فالفقر يخيم على الناس، والأموال لعائلة (… ) وذيولها وافرادها.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here