كنوز ميديا / محلي

حمَّلت مديرية شهداء نينوى بلدية المحافظة مسؤولية تأخر إجراءات الفرز لـ 2800 قطعة أرض كانت قد خصصتها لها حكومة نينوى المحلية منذ أكثر من ستة أشهر، لتوزيعها بين المستفيدين من ذوي الشهداء.
وناشد مدير عام المديرية محمد علي عسكر، الحكومتين الاتحادية والمحلية، “تسليم قطع أراضي ذوي شهداء نينوى أسوة بالمحافظات الأخرى، ودعوة بلدية الموصل لتسريع إنجاز أعمال توزيعها بين المستحقين”.
وبين أنَّ “بلدية الموصل لم تجرِ أعمال فرز أو تحديد للقطعة المخصصة”، مشيراً إلى “وجود تعمد في عرقلة وتأخير توزيعها”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here