كنوز ميديا / اقتصاد

استقرت أسعار الذهب الثلاثاء 22 مارس مع ارتفاع عوائد السندات الأميركية إلى أعلى مستوياتها في عدة سنوات في أعقاب اتخاذ رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي لموقف حاسم تجاه التضخم في حين دعم تصاعد الصراع الدائر بين روسيا وأوكرانيا الطلب على المعدن الذي يعتبر من الملاذات الآمنة.

واستقر سعر الذهب في المعاملات الفورية عند مستوى 1936.03 دولار للأونصة بحلول الساعة 06:05 بتوقيت غرينتش.

وارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.5% إلى 1938.80 دولار للأونصة.

وأشار جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي إلى أن البنك المركزي سيرفع أسعار الفائدة بأكثر من المتوقع إذا تطلب الأمر للحد من التضخم الذي ارتفع لمستويات عالية للغاية.

وقفزت عائدات السندات الأميركية ذات الأجل عشر سنوات متجاوزة 2.3% لأول مرة منذ مايو 2019.

وقال خبراء الأسواق إن التحركات القوية في سوق السندات الأميركية تشير بشكل متزايد إلى ركود وشيك في حين تشكك الأسواق في خطة البنك المركزي لضمان “رسو سلس” للاقتصاد مع رفعه أسعار الفائدة لاحتواء التضخم.

ومما أبطأ وتيرة تراجع الذهب تصريحات أوكرانيا بأنها لن تذعن لإنذارات روسيا التي طالبتها بالتوقف عن الدفاع عن مدينة ماريوبول المحاصرة.

وهبط سعر البلاديوم المستخدم في صناعة السيارات 0.4% إلى 2574.04 دولار للأونصة.

وارتفع سعر الفضة في المعاملات الفورية 0.5% إلى 25.33 دولار للأونصة، وزاد البلاتين 0.2% إلى 1039.46 دولار للأونصة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here