كنوز ميديا / متابعات

توفي قبل ساعات في إيران الفقيه المجاهد سماحة آية الله الشيخ محمد محمدي الريشهري رضوان الله عليه

▪️ولِد سماحة آية اللّه‏ الشيخ محمّد محمّدي الرَّيشهري عام (١٩٤٦) مدينة ري ـ جنوب طهران ـ وسط اُسرة دينية ملتزمة، وبعد إنهائه الدراسة الابتدائية في عام (١٩٦٠) التحق بالحوزة العلميّة في مدينة الري (مدرسة برهان)، وانتقل إلى قم المقدسة عام (١٩٦١) لإكمال دراسته الدّينية مشتغلاً بالدراسة والتدريس، ولم يغادرها حتّى انتصار الثورة الإسلاميّة عام (١٩٧٩) إلاّ في فترات وجيزة، حيث هاجر ـ ولأسباب سياسية ـ إلى حوزتي مشهد والنجف الأشرف.
أساتذته
▪️تلقّى الفقيد رضوان الله عليه دروس المراحل العليا في الحوزة على يد أصحاب السماحة الآيات العظام:
١. الحاجّ ميرزا علي المشكيني.
٢. والحاجّ الشيخ محمّد الفاضل اللنكراني.
٣. والحاجّ السيّد محمّد باقر الطباطبائي السلطاني.
وفي مرحلة البحث الخارج حضر درس الاُصول عند الآيات العظام:
١. الحاجّ الشيخ محمّد علي الأراكي (قدس ‏سره).
٢. والشيخ حسين الوحيد الخراساني.
كما حضر درس الفقه عند الآيات العظام:
١. الحاجّ الشيخ علي المشكيني (قدس ‏سره).
٢. والحاجّ الشيخ جواد التبريزي (قدس ‏سره).
٣. والحاجّ السيّد محمّد رضا الگلپايگاني (قدس ‏سره).
٤. والحاجّ الشيخ مرتضى الحائري (قدس ‏سره).
إجازته في الاجتهاد والرواية
نال الفقيد درجة «الاجتهاد المطلق» بعد عشرة أعوام من حضوره الدراسات العليا، وقد أجازه بذلك أساتذتة البارزين في الحوزة العلميّة في قم، وحظي اجتهاده بتأييد الإمام الراحل (قدس ‏سره) وسماحة السيّد القائد (دام ظلّه) من خلال تنصيبه من قبلهما في مناصب منوطة بإحراز الاجتهاد، كما أنّه قد اُجيز برواية الحديث من قبل علماء وكبار المحدّثين في العالم الإسلامي، منهم سماحة آية اللّه‏ رضا بهاء الدّيني.
هذا ويعتبر سماحته رضوان الله عليه من حفّاظ القرآن الكريم.
▪️النشاطات الاجتماعية والسياسية
تعرّف آية اللّه‏ الرَّيشهري على مبادئ وأهداف الإمام الخميني (قدس‏ سره) منذ أوائل الثورة الإسلاميّة في الخامس عشر من خرداد عام (١٣٤٢) هـ.ش، الموافق ١١ تموز (١٩٦٣).
تمّ اعتقاله في مشهد من قبل الجهاز الأمني للنظام المقبور، وحكم عليه بالسجن، وفي العام اللاحق امتنع من الحضور في محكمة الاستئناف الّتي اُقيمت عليه من قبل جهاز الأمن، فهاجر إلى النجف الأشرف، وعاد إلى إيران في عام (١٩٦٥)، وبقي في مشهد لمدّة تقارب ثمانية عشر شهرا يدرس العلوم الدّينية، فتعرّض خلالها لملاحقة الجهاز الأمني، وحكم عليه بالسجن مرّة اُخرى، وفي عام (١٩٧٧) ألقى خطابا في حسينية الإصفهانيين في مدينة عبادان، وطعن بالنظام الحاكم، فمُنع من ارتقاء المنبر بعدها، لكنّه استمر بإصرار على مقارعة النظام الظالم حيث شهدت مدن عديدة خطاباته الثورية، وكان من ضمن المدن التي شهدت خطاباته: نهاوند، عبادان، مشهد، هرمزگان، زابل، قد كانت تظاهرات أهالي مدينتي هرمزگان وزابل ضمن التظاهرات الجماهيرية العامّة والّتي شملت مختلف مناطق إيران بعد خطابه الثوري فيهما.
▪️واصل سماحة آية اللّه‏ الريشهري أعلى الله مقامه تحمّل مسؤولياته الاجتماعية والسياسية بعد انتصار الثورة الإسلاميّة في إيران، حيث تصدّى للمسؤوليات والمهام التالية :
١. حاكم الشرع في محاكم الثورة الإسلاميّة.
٢. رئيس محكمة الثورة في الجيش.
٣. وزير الأمن.
٤. المدّعي العام للبلاد.
٥. المدّعي العام للمحكمة الخاصّة بطلاّب الحوزة.
٦. الأمين العام لرابطة الدفاع عن قيم الثورة الإسلاميّة.
٧. المتولّي لمشهد السيّد عبد العظيم الحسني في الرّي.
٨ . ممثّل أهالي طهران في مجلس خبراء القيادة.
٩. عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام.
١٠. ممثّل الولي الفقيه والمشرف على بعثة الحج.
١١. رئيس مؤسّسة دار الحديث العلميّة الثقافيّة.
١٢. رئيس كلية علوم الحديث.
ولا يزال سماحته حتى رحيله اليوم يتحمّل المهام الخمس الأخيرة.
▪️ولآية اللّه‏ الفقيد الريشهري ـ إضافة إلى نشاطاته الاجتماعيّة ـ نشاطات علميّة في مجال التأليف والتحقيق، كما يشرف على عدّة دوريات ومجلاّت، هي:
١.علوم الحديث، علومِ حديث (باللغة الفارسية).
٢. ميقات الحجّ.
٣. حديث زندگى باللغة الفارسية (حديث الحياة) وهي خاصّة بالشباب.
من بعض مؤلفاته:
١. موسوعة ميزان الحكمة.
٢. موسوعة الإمام علي بن أبي طالب عليه ‏السلام في الكتاب والسنّة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here