كنوز ميديا / سياسي

أكد رئيس جُمهوريَّة باكستان عارف علوي ووزير الخارجيَّة فؤاد حسين اليوم الأربعاء، أهميَّة خلق بيئة دوليَّة آمنة من أجل تحقيق النمو الاقتصاديّ.

وذكر بيان لوزارة الخارجية، أنَّ “رئيس جُمهوريَّة باكستان الإسلاميَّة عارف علوي استقبل وزير الخارجيَّة فؤاد حسين، والوفد المرافق له، على هامش مُشارَكته في اجتماع مجلس وزراء خارجيَّة دول منظمة التعاون الإسلاميّ في دورته الـ48 والذي تعقد أعماله في العاصمة الباكستانيّة إسلام آباد”، مبيناً، أنَّ “الوزير نقل تحيات رئيس الجُمهوريَّة برهم صالح إلى رئيس الجُمهوريَّة الباكستانيّ”.

وأضاف البيان، أنه “جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائيَّة بين بغداد وإسلام آباد، وسُبُل تعزيزها بما يُحقـِّق مصالح الشعبين الصديقين”، مشيراً الى أنًّ “اللقاء حضره وكيل الوزارة للشؤون القانونية والعلاقات متعددة الأطراف قحطان طه خلف، ورئيس دائرة المنظمات والمؤتمرات الدوليَّة عباس كاظم عبيد، وسفير جُمهوريَّة العراق لدى باكستان حامد عباس لفتة، ومديرة قسم التعاون الإسلاميّ في وزارة الخارجيَّة المستشار تمارا محمود”.

وقدم الوزير بحسب البيان “التهنئة إلى جُمهوريَّة باكستان قيادةً وشعباً بمناسبة العيد الوطنيّ الباكستانيّ، وتطرق الى واقع العلاقات الإقليميَّة والدوليَّة وما تمر بها من أزمات”.

وأكد على “أهميَّة تغليب لغة الحوار وإيجاد حلول سلميّة مُستدامة لهذه الأزمات، وإيقاف تداعياتها وأهميَّة خلق بيئة دوليَّة آمنه من أجل تحقيق النمو الاقتصاديّ ورفاهية الشعوب”، واصفاً “العلاقات العراقـيَّة-الباكستانيَّة بأنـَّها جيِّدة”.

وشدد الوزير على “أهميَّة الحفاظ على الزخم الذي شهدته العلاقات الثنائيَّة بين الدولتيّن خلال المرحلة الماضيّة، فضلاً عن مواصلة تكثيف التشاور السياسيّ والتنسيق المستمر بينهما سواء على الصعيد الثنائيّ أو في المحافل الدوليَّة حول القضايا ذات الاهتمام المُشترَك”، مُعرِباً عن رغبة بغداد في “الارتقاء بالعلاقات الثنائيَّة بين البلدين إلى مُستوى طموح الشعبين الصديقين”.

من جانبه، أكّد رئيس جُمهوريَّة باكستان “أهميَّة تعزيز العلاقات الثنائيَّة بين البلدين وسُبُل الارتقاء بها في مُختلِف المجالات وبما يخدم مصالح البلدين الصديقين، وأهميَّة تبادل الزيارات بين مسؤولي البلدين وعلى جميع المستويات”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here