كنوز ميديا / دولي

حمل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الغرب المسؤولية عن محاولة إحياء نموذج أحادي القطب من النظام العالمي، على خلفية تطورات الوضع في أوكرانيا.

وقال لافروف، في كلمة ألقاها اليوم الأربعاء أمام معلمي وطلبة معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية: “لم يعد لدي أي شكوك في أن إحدى القواعد التي يحاول الغرب تطبيقها الآن، عندما نتابع ذروة النزاع الأوكراني، هي ردع أي منافس. الآن يدور الحديث عن روسيا، والصين ستأتي لاحقا، ويكمن هدف نموذج النظام العالمي هذا في إحياء العالم أحادي القطب بالكامل”.

وأشار لافروف إلى أن الولايات المتحدة في هذا النظام العالمي الجديد تسعى إلى الهيمنة على الصعيد الدولي، متهما الغرب بالسعي إلى استبدال القانون الدولي بـ”النظام العالمي المبني على القواعد”، لافتا إلى أن هذه القواعد لا وجود لها في الواقع بل يجري إعدادها في كل حالة من قبل مجموعة ضيقة من الدول.

وشدد الوزير على أن هدف الغرب يكمن في ردع روسيا وأي دولة أخرى تمارس السياسات الخارجية المستقلة، مضيفا أن حلف الناتو “اختار أوكرانيا كآلية لقمع استقلالية روسيا”.

وتطرق لافروف إلى العقوبات غير المسبوقة المفروضة على روسيا في ظل عمليتها العسكرية الحالية في أوكرانيا، مشيرا إلى أنها لا تستهدف قيادة روسيا فحسب بل اقتصاد البلاد بالكامل.

وقال لافروف إن “الغرب المتحضر تلقي تعليمات بمهاجمة كل ما يتعلق بروسيا”، وتابع: “يأتي كل ذلك من أجل تطبيق آمال الغرب في إزالة العائق الذي تشكله روسيا أمام جهود بناء العالم أحادي الجانب”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here