كنوز ميديا / اقتصاد

انخفضت اسعار النفط، اليوم الخميس، بعد سلسلة ارتفاعات متتالية خلال اليومين الماضيين حيث كان التجار يزنون اضطرابات الإمدادات الإضافية بعد تقارير عن أضرار عاصفة في نظام محطة تصدير رئيسية على البحر الأسود، إلا أن تردد بعض الدول الاوربية ورفض اخرين لقرار امريكي بمقاطعة الطاقة الروسية حد من الارتفاع.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت بنحو 35 سنتا أو 0.29 بالمئة إلى 121.25 دولاراً للبرميل، وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت الأمريكية نحو 85 سنتا أو 0.70 بالمئة إلى 114.08 دولاراً للبرميل بحلول الساعة 04:43 بتوقيت غرينتش.

وكانت اسعار النفط قد افتتحت صباح هذا اليوم على ارتفاع باكثر من دولار واحد، فيما قفزت أسواق النفط بأكثر من 5٪ يوم أمس الأربعاء بعد تقارير تفيد بأن صادرات النفط الخام من محطة اتحاد خطوط أنابيب قزوين (CPC) في كازاخستان قد توقفت تمامًا بعد أضرار العاصفة.

كما عززت العقود الآجلة انخفاض المخزونات الأمريكية وتراجعت المخزونات في الولايات المتحدة بمقدار 2.5 مليون برميل الأسبوع الماضي، بينما انخفضت المخزونات من الاحتياطي البترولي الاستراتيجي الأمريكي بمقدار 4.2 مليون برميل، وفقًا لبيانات من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

وتوقع المشاركون في السوق زيادة متواضعة في الإمدادات.

في غضون ذلك، يجتمع الرئيس الأمريكي بايدن مع حلفاء الناتو اليوم الخميس لحظر استيراد النفط والغاز الروسي الا انه لا تزال الدول منقسمة حول ذلك، حيث سيتطلب حظر الاتحاد الأوروبي موافقة بالإجماع من جميع الدول الأعضاء البالغ عددها دولة 27.

وتدفع أوروبا ل‍روسيا مقابل الوقود الأحفوري، ألمانيا، التي تتلقى 18٪ من صادرات روسيا من الغاز، والمجر من بين المعارضين، مستشهدين بالضرر الاقتصادي الذي سيحدثه حظر نفطي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here