كنوز ميديا / رياضة

اقتحمت الشرطة الإيطالية، مكاتب تعمل مع نادي يوفنتوس، للاشتباه في واقعة احتيال مالي من السيدة العجوز.
وحسب صحيفة “لا ستامبا”، فإن الشرطة المالية اقتحمت مكاتب تابعة ل‍يوفنتوس في تورينو وميلانو وروما، بناءً على قرارات قضائية.

وبحثت الشرطة عن أوراق تتعلق بعقود خاصة أبرمها النادي مع اللاعبين بشأن تأجيل الرواتب والمكافآت.

وتتعلق العقود بتأجيل رواتب اللاعبين 4 أشهر في بداية أزمة كورونا، حتى ينجح النادي في الحفاظ على توازن الميزانية.

وقالت الصحيفة الإيطالية إن الشرطة تريد التأكد أن العقود أبرمت بشكل قانوني.

وأضافت أن التحقيق في هذه القضية بدأ في كانون أول الماضي، وجاء قرار الاقتحام، لأن الشرطة تعتقد أن يوفنتوس لا يحتفظ بالعقود في مكاتبه الخاصة، لكن يضعها مع محامين في تورينو وميلانو وروما.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here